كيفية إخراج المولود وغلق جرح عملية الولادة القيصرية

تطرقنا في العديد من المواضيع السابقة لكيفية إجراء عملية الولادة القيصرية ، وكل ما يتعلق بها من شقوق على مستوى البطن والرحم وكذلك أنواع هذه الشقوق بالإضافة إلى كيفية إجراءها.

ونصل خلال هذا الموضوع إلى كيفية إخراج الجنين وإغلاق الجرح المترتب عن العملية القيصرية ، ومدى شعور الأم بآلام أثناء خروج طفلها الصغير.

ويظهر الجنين للجراح عن فتح الكيس الأمينوسي بعد أن يقوم بفتح الرحم وفي صورة ما إذا كانت الأم مستيقظة فإن الشعور بشد وجذب سيكون حاضرا وذلك لكون الجراح لا يرغب في تكبير الشق الرحمي ، ويحاول أن يحافظ عليه صغيرا وخلال هذه العملية فإن الشعور بآلام أمر مستبعد.

ويقوم الجراح بموضع الملاقط على مستوى الحبل السري ويعطي المولود لأحد عناصر الفريق ، الذي يقوم بالجراحة من أجل إلقاء نظرة على صحة الجنين.

ويقوم الجراح بإزالة المشيمة وتحريرها من الرحم ويستأنف عملية إغلاق الشقوق كل طبقة تلي الأخرى وستكون إزالة الغروز أمرا تلقائيا فلا داعي للقلق حول الأمر.

أضف تعليق

كن أول من يعلق على المقال !

أعلمني
‫wpDiscuz