كيفية إختيار الشق البطني وميزة شق البيكيني للحامل

تحدثنا في موضوعين سابقين عن عملية الولادة القيصرية للحامل ، وكم يستغرق ذلك الأمر بالإضافة إلى بدايته الأولى في غرفة العمليات ، ومن خلال هذا الموضوع سنواصل الحديث عن الشقوق البطنية وكيفية التعامل معها.

وتتغير الأمكنة التي من خلالها يتم الشق البطني حسب العديد من العوامل ، ولعل أبرزها أن تكون العملية القيصرية للإسعاف أو وجود ندبات على مستوى البطن ، جراء القيام بعمليات جراحية سابقة.

كما يؤخذ بعين الإعتبار في إختيار مكان الشق البطني ، حجم المولود وكذلك مكان تواجد المشيمة في رحم المرأة الحامل ، ولهذا الأمر أهمية كبيرة بالنسبة للجراح الذي يقوم بالعملية.

ويعد شق البيكيني الأفضل بين جميع الشقوق التي يتم إحداثها في بطن الحامل ، وذلك لأنه لا يتسبب في آلام كبيرة بعد إجراء العملية بالإضافة إلى سبب جمالي بحت للحامل كذلك.

كما يمكن للجراح أن يرى أسفل الرحم بشكل واضح بشق البيكيني الذي يمر عبر أسفل البطن مقوسا وعلى طول أسفل الخط الوهمي للبكيني.

أضف تعليق

كن أول من يعلق على المقال !

أعلمني
‫wpDiscuz