كريستيانو رونالدو يتوصل بتحذير قوي من طبيب البرتغال الأسبق

قام طبيب المنتخب البرتغالي الأسبق نونو كامبوس ، بتحذير نجم نادي ريال مدريد الأسباني ولاعب المنتخب كريستيانو رونالدو ، من مغبة الإصرار على المشاركة في المباريات ، مما قد يتسبب في الغياب عن يورو 2016 المقبل في فرنسا.

وذكر كامبور في تصريحات للصحيفة البرتغالية ” ريكورد ” ، أن على رونالدو أن يخضع لراحة تمتد إلى حوالي ثلاثة أسابيع ، إذا كان يعاني بالفعل من إصابة على مستوى أوتار ركبته.

كما أضاف الطبيب السابق للمنتخب ، أن كريستيانو رونالدو يحتاج إلى فترة بين 12 يوم إلى أسبوعين من أجل أن يتماثل للشفاء بشكل تام ، ومن 5 أيام إلى أسبوع لشفاء العضلات ، أما إذا كان الإصابة لمجرد شد على مستوى عضلته ، فإن الوقت سيكون أقصر من ذلك.

وتابع كامبوس أن مواصلة اللعب قد تتسبب في غياب ” صاروخ ماديرا ” ، عن منافسات كأس الأمم الأوروبية المزمع عقدها صيف هذا العام 2016 في فرنسا وجدير بالذكر ، فإن ريال مدريد سيلعب مباراة حاسمة أمام مانشستر سيتي.

أضف تعليق

كن أول من يعلق على المقال !

أعلمني
‫wpDiscuz