فوائد الفول السوداني وأهمية الأحماض فيه

لا تعتبر البازلاء والفاصوليا هي مصادر البروتين الوحيدة ، في فصيلة البقوليات التي تنتمي للمملكة النباتية ، حيث يعتبر الفول السوداني أيضا من أهم هذه العناصر المؤثرة.

ويمكن تناول الفول السوداني على أوجه مختلفة ، سواء كان خاما أو مغليا أو جافا محمصا أو مملحا ، كذلك ويوجد في العديد من المنتجات المختلفة.

كما يمكن أن نجد الفول السوداني في الحلوى وفي المكسرات أيضا ، وتمثل زبدة الفول السوداني ، مكونا مهما أيضا ومفضلا للعديد من الأشخاص.

من فوائد الفول السوداني ، نجد أنه يتميز بالعديد من المكونات الغذائية والطاقية ، على غرار المعادن والفيتامينات كما أنه مضاد للأكسدة.

تمنع الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة ، الأمراض التاجية وخصوصا أهمية تواجد حمض الأوليك في الفول ، كما أن الفول السوداني يخفض من نسبة الكوليستيرول في الجسد.

يضمن الفول السوداني نموا جيدا للجسد ، من خلال تواجد بروتينات غنية التي تتكون من الأحماض الأمينية التي تساهم في نمر للجسد بشكل ممتاز.

أضف تعليق

كن أول من يعلق على المقال !

أعلمني
‫wpDiscuz