خطر زيادة النوبات العصبية يتزايد بسبب بعض أنواع منع الحمل

نشر موقع ” نيوز ماكس هيلث ” وهو موقع طبي في الولايات المتحدة الأمريكية دراسة علمية جديدة صدرت نتائجها المثيرة مؤخرا ، أن النساء اللاتي يعانين من الصرع معرضن لخطر زيادة هذه النوبات في صورة إستعمال بعض الوسائل الخاصة بمنع الحمل.

وحسب باحثين ، فإن سبب الصرع هو خلل يصيب الخلايا العصبية في دماغ الإنسان وأن شخصا من جملة ست وعشرين شخصا يصاب بهذه العلة على طول الحياة بعد التشخيص وأن الإصابة بالصرع يتساوى بين الرجال والنساء في هذا الأمر.

وذكرت الدراسة أن كل إمرأة تعاني من الصرع وتستخدم الوسائل الهرمونية لمنع الحمل قد تتعرض لخطر الإصابة بتعدد النوبات العصبية وهي نوبات يصعب التحكم فيها.

ويمكن أن تزيد النوبات العصبية لكل إمرأة تعاني من الصرع بسبب الهرمونات المتحكمة بكل من الحمل والحيض ، حسب نفس الباحثين في الدراسة.

وحسب الدكتور في كلية الصحة في تكساس سامبا ريدي فإن مادة الأستروجين المستخدمة في العقاقير والأدوية الخاصة بمنع الحمل تسبب إضطرابات في الهرمونات الأنثوية.

أضف تعليق

كن أول من يعلق على المقال !

أعلمني
‫wpDiscuz