تغير حجم الأنف ولون البشرة أثناء فترة الحمل

تطرقنا في موضوعين سابقين ، للتغييرات التي تحصل على مستوى جسد الحامل بشكل كامل ، ومن بينها الإنتفاخ وكذلك التغيير على مستوى حجم الصدر ، ومن خلال هذا الموضوع سنواصل الحديث عن هذه التغييرات ، من خلال التطرق لحجم الأنف وكذلك لون البشرة.

هناك أسطورة وإعتقاد سائد يتحدث على أن ملاحظة كبر حجم الأنف دليل على أن الجنين هو ذكر ، ولكن هذا الأمر غير سليم بالمرة وتحليله العلمي هو أن هناك هرمونات تتغير داخل الجسد وهناك إحتباس للسوائل كما سبق وتطرقنا لهذا الأمر.

قد يتم ملاحظة أن البشرة تصبح أغمق وكأن هذا الأمر تم الحصول عليه بعد جلسة في شاطئ صيفي ، ولكي لا تنزعج المرأة الحامل عليها أن تعلم أن هذا الأمر وقتي ولن يدوم طويلا ويكفي أن تضع مولودها ليعود لون البشرة على ما كان عليه قبل الحمل.

وسنواصل حديثنا في المواضيع القادمة بحول الله ، عن التغييرات التي تصيب جسد الحامل بعد فترة الولادة فكونوا معنا.

أضف تعليق

كن أول من يعلق على المقال !

أعلمني
‫wpDiscuz