الليمون مقاوم ومضاد للسرطان والخلايا السرطانية والمسرطنة

الليمون مقاوم ومضاد للسرطان والخلايا السرطانية والمسرطنة

ما زال الليمون يدهشنا بين الفينة والأخرى بفوائده الصحية الليمون الذي يحتوي على فيتامينات وعناصر مغذية كثيرة مثل فيتامين C، فيتامين B6، وفيتامين A، فيتامين E، حامض الفوليك، الثيامين النياسين، الريبوفلافين، حمض البانتوثنيك والنحاس والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك والفوسفور والبروتين.

الليمون مضاد للسرطان والخلايا السرطانية والمسرطنة

تحتوي فاكهة الليمون على مركبات الفلافونويد، وهذه المركبات تحتوي على خصائص مقاومة لمضادات الأكسدة والخلايا المسرطنة والسرطانية والسرطان, كما يساعد الليمون على التخلص من مرض السكري، الإمساك، وإرتفاع ضغط الدم والحمى وعسر الهضم والعديد من المشاكل الأخرى، وكذلك يعمل الليمون على تحسين البشرة والشعر والأسنان, كما أثبتت الدراسات التي أجريت في الجمعية الأمريكية لأمراض الجهاز البولي قدرة الليمون على التخلص وبشكل نهائي من حصى المسالك البولية وتسلط الضوء على حقيقة علمية مفادها أن الليمون أو عصير الليمون يمكنه من منع تشكل الحصوات في الكلى من خلال تشكيل سترات بولية citrate مما يمنع تكون البلورات.

الأشخاص الذين يتناولون عصير الليمون وذلك بخلطه مع قليل من الماء الدافئ كل صباح, هم أشخاص أصحاء بحمد الله, كما يستخدمن بعض ربات المنازل عصير الليمون كمادة للغسيل تعمل على إزالة البقع, وقد تم إثبات أن لرائحة الليمون مادة فعالة تساعد في طرد البعوض (الناموس)، في حين أن شرب عصير الليمون مع زيت الزيتون يساعد على التخلص من حصى المرارة, كما أن الليمون مشهور بقوته الطبية وخصائصه العلاجية وفقاً للنتائج التي أعلن عنها في دراسة قامت بها دورية الأمراض الروماتيزمية, كما أن الليمون يوفر حماية ضد الإلتهابات العامة وإلتهابات المفاصل بشكل خاص.

أضف تعليق

كن أول من يعلق على المقال !

أعلمني
‫wpDiscuz