إعتماد الطرق التقليدية في معرفة نوع المولود أثناء الحمل

وقامت البشرية في السابق ، بإعتماد الطرق الغير علمية ـ من أجل أن يتعرفوا على نوع الطفل ، وبالرغم من أن هذه الطرق تقليدية ولم تخضع بالفعل لأي تفكير علمي مقنع ، إلا أن الإحتمالات كانت جلها صائبة وسليمة حسب التجربة التي مروا بها لأكثر من مرة.

ويرجع العديد من الأطباء صحة هذه التوقعات ، بالرغم من عدم إستنادها إلى العلم ، إلى أن نسبة الفشل تساوي نسبة النجاح ، وهي خمسون بالمائة ، وهي نسبة هامة للغاية ولا يستهان بها.

ومن بين الطرق التقليدية الشهيرة التي يتم إعتمادها من أجل معرفة نوع الجنين في بطن الحامل ، طريقة الجدول الصيني ، والتي يؤخذ فيها بعين الإعتبار المدة التي تمت فيها عملية التزاوج بين الطرفين ، بالإضافة إلى سن الحامل في ذلك الوقت.

ولم يثبت علميا صحة ما يسمى بالجدول الصيني ، رغم العديد من التأكيدات من النساء الحوامل حول أن إعتماد هذا الجدول كانت نسبة الصحة فيه عالية للغاية

أضف تعليق

كن أول من يعلق على المقال !

أعلمني
‫wpDiscuz