إستعمالات فحص السونار أثناء الحمل لكشف مشاكل الجنين

كان الموضوع السابق يخص إستخدامات فحص السونار ، ومدى فاعليتها وأهميتها بالنسبة للمرأة الحامل أثناء الحمل ، وسنتطرق في هذا الموضوع إلى بقية الفوائد الخاصة بفحص السونار ، كما سنعرج على الأفكار السائدة حول هذا النوع من الفحوصات.

ومن بين الإستخدامات الأخرى له ، يقوم فحص السونار بما يسمى التصوير الطبقي للرقبة الخلفية للطفل ، وذلك في فترة الحمل بين الأسبوع 10 والأسبوع 14 ، ويقيس نسبة السوائل في الجزء الخلفي من الرقبة ، من أجل الوقوف على إحتمالية إصابة الجنين بمتلازمة داون المنغولية ، والتي سبق أن تحدثنا عنها في الموضوع السابق.

وفي حالة صدور نتائج لتحليل الدم تكون غير منطقية ، ففحص السونار يكشف عن الأسباب ويقوم أيضا بمتابعة نمو أعضاء الجنين المختلفة طبيعيا وفحصها.

كما يقوم فحص السونار بتشخيص العديد من العيوب الخلقية التي تصيب الجنين على غرار الشق الشوكي ويقوم بتحديد مكان المشيمة وقياس كمية سائل الأمنيوس كما أن التصوير عدة مرات يساهم في قياس معدل النمو للجنين.

أضف تعليق

كن أول من يعلق على المقال !

أعلمني
‫wpDiscuz